الخميس، 8 مارس، 2012

وحدة تكافؤ الفرص– ادارة زفتى التعليميه - الغربية


                                                                                                                         المقدمة و التعارف

فرق العمل  وحدة التكافؤ – ادارة زفتى  - الغربية

مفاهيم النوع الاجتماعى

         جنس  الإنسان .

      النوع الاجتماعي .

      أدوار  النوع الاجتماعي .

      الصور النمطية  للذكور والإناث .

      الحساسية و الاستجابة للنوع الاجتماعى .

      النوع الإجتماعى فى التعليم .

 

جنس الإنسان

 

   هو مصطلح يستخدم ليعرف به الطبيعة الجسمانية أي إذا ما كان الشخص ذكر أم أنثى معتمدا على خصائصه البيولوجية.

 

 

النوع الاجتماعي

      لا يعتمد على الخصائص المحددة بيولوجيا بل محدداته ثقافية واجتماعية

   وهو يحدد الأدوار التي يقوم بها الرجال والنساء، وما هو متوقع منهما

   ويحدد ما هو السلوك المقبول والمناسب لكل من الجنسين في ضوء الموروثات الثقافية والقيم السائدة.

   يتم تعلمه من خلال التنشئة الاجتماعية والتعليم

الفرق بين أدوار الجنس والنوع الاجتماعي

النوع الاجتماعي

 

      متغيرة من مجتمع لأخر

 

      تتغير مع التاريخ وتغير المجتمع

 

      محددة اجتماعيا وثقافيا

 

الجنس

 

      متشابهة وموجودة في كل المجتمعات

      لا تتغير عبر الزمن

 

      يحددها الجانب البيولوجي والتشريحي

 

الأدوار

 

   الدور المرتبط بجنس الانسان

                 هو الوظائف البيولوجية التي يقوم بها كلا من الرجال والنساء حسب الاختلافات التشريحية والتركيبة الجسمانية، وهذه الأدوار غير قابلة للتغيير. (النساء الحمل والإنجاب، الرجل الإخصاب وتحديد جنس المولود)

     الدور على أساس النوع الاجتماعي

               محدد اجتماعيا من يقوم بأي أنشطة ويحمل أي مسئوليات وواجبات بناء على ما تعريف الأنوثة والذكورة. (النساء الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال، الرجال العمل والكسب )

أول امرأة في الفضاء
هذا الرسم الكرتوني يصور أول امرأة في الفضاء على انها تقوم بأعمال النظافة

الصور النمطية

   التنميط:

               هو ما نحمله من فرضيات جامدة وسطحية حول صفات وخصائص وأدوار الذكور والإناث.

                          مثلا يعتقد أن النساء فقط هن العاطفيات، الرقيقات، صبورات، أما الرجال فهم عقلانيون، خشنون،قادرون على اتخاذ القرار المستقل

 

               قد تكون بعضا من هذه الخصائص صحيح لكن مشكلة التنميط أنه يعمم على كل النساء وكل الرجال

 

في حين أن أول امرأة في الفضاء هي الروسية فالينتينا تيرشكوفا عام 1963 وهي امرأة مؤهلة للقيام بمهام علمية في الفضاء وهذا يفسر كيف أن تناول أدوار النساء بنظرة نمطية يؤدي الى سجن النساء في الأدوار التقليدية والمشكلة اجتماعيا في حين ان الإمكانيات الفعلية للمرأة هي أكبر من ذلك.

 

الفرق بين...

     الحساس للنوع الاجتماعي

الوعي بغياب أو إدماج النوع الاجتماعي

حتمية النوع الاجتماعى فى التعليم؟

واقع النوع الاجتماعى فى التعليم

              بالرغم من الجهود التى تبذل فى هذا المجال فما زالت بعض السلبيات فى واقع النوع الإجتماعى فى مجال التعليم .

 

              يمكن رصد هذه الظاهرة من خلال المؤشرات الاحصائية المتعارف عليها مثل (نسب الالتحاق ، والمتعلمين ،و الامية و التحصيل العلمى ، و الإستكمال و غيرها ) .

 

              وهناك  بعض نقاط الضعف تبرز أوجه اللامساواة بين الجنسين فى قطاع التعليم منها ما يتصل بالادارة و صناعة القرار و المحتوى التعليمى و التفاعل داخل الفصل و كل هذه عوامل تغذى و تساعد على إستمرارية بعض أوجة اللامساواة بين الجنسين فى التعليم .

 

              حسب بيانات الجهاز المركزى للاحصاء و التعبئة العامة 2006 .

 

              حسب تقرير التنمية البشرية عام  2005..

 

              حسب نتائج قوائم التحقق التى تم رصدها من الواقع المدرسى فى مدارسنا  2009 .

لماذا النوع الاجتماعى ؟
1- من المنظور التنموي

      النوع الاجتماعى من القضايا التى تؤثر على الأنشطة التى نقوم بها .

      الدراسات و الأبحاث بينت أن تحقيق المساواة بين الجنسين و العدالة له أثر إيجابى على عملية التنمية و إنتاجية الأفراد فى المجتمع و التى بدورها تؤثر على النمو الاقتصادى .

       تحقيق المساواة بين الذكور و الإناث يدفع عملية النمو الاقتصادى و يساعد على كسر دائرة الفقر

لماذا النوع الإجتماعى ؟
2- من المنظور الحقوقى

الدستور المصرى لعام 1965 يضمن المساواة بين الجنسين و يعطى المرأة حقوقها مثل الرجل

 

مصر صدقت على العديد من الاتفاقيات الدولية التى تساعد على تحقيق مساواة النوع الاجتماعى بما فى ذلك اتفاقية إنهاء كافة أشكال التمييز ضد النساء فى عام 1981





لا بد من تضمين النوع الاجتماعي فى التعليم بل لتحقيق جودة فى التعليم .

 

 

.

إنشاء وحدات تكافؤ الفرص

      تكوين وتشكيل فريق النوع الاجتماعي

      اعداد وبناء قدرات الفريق

      التحول من فريق للنوع الي كيان مؤسسي (وحدة تكافؤ الفرص)

      الهيكل التنظيمي لوحدة تكافؤ الفرص

      رؤية ورسالة وحدة تكافؤ الفرص

أولا: تكوين وتشكيل فريق النوع الاجتماعي

      عقد عدد من لقاءات للتوعية بالنوع الاجتماعى  لقيادات الوزارة و المديرية والإدارة التعليمية.

      تكوين فريق ضم أفضل المشاركين والمنطبق عليهم المواصفات الاتية:

              الاقتناع بالفكرة .

              الحماس لها.

              القدرة على الاتصال .

              القدرة على الاقناع .

              الرغبة فى العمل التطوعى بالإضافة الي مهام وظائفهم الاساسية.

 

 

ثانيا اعداد وبناء قدرات الفريق

      حصل الفريق على عدد من الدورات التدريبية و الورش التنشيطية لتمكينه من القيام بمهامه و هى:

            النوع الإجتماعى فى التعليم .

            توثيق قصص النجاح .

            بناء مؤشرات للتحقق من النوع الإجتماعى فى العملية التعليمية بشكل تشاركى.

            التخطيط بالنتائج .

            المتابعة بالنتائج .

 

تابع: إعداد الفريـــــق

            مهارات التيسير والتدريب .

            نموذج الاصلاح المتمركز نحو المدرسة و دور وحدة تكافؤ الفرص .

            تضمين النوع الاجتماعي فى العملية التعليمية .

            آليات العمل مع تلاميذ المدارس لتحديد احتياجات و نشر ثقافة النوع الاجتماعي من منظور حقوقى .

            التوثيق و كتابة التقارير .

            تعبئة الموارد .

ثالثا :التحول من فريق للنوع الي كيان مؤسسي (وحدة تكافؤ الفرص)

     صياغة رؤية و رسالة و أهداف و استراتيجيات عمل و أدوار و مسئوليات من خلال الاستعانة ب:

                           مخرجات ورشة العمل التى ضمت المحافظات الثلاث و الوزارة .

                           وثائق بعض الوحدات المناظرة من الانترنت  وزارة المالية، الصندوق الإجتماعى، المجلس القومى للمرأة .

                           ورشة عمل داخلية بالمحافظات .

 




رابعا:الهيكل التنظيمى لوحدة تكافؤ الفرص بالإدارة


رئيس الوحدة
مديرة الادارة التعليمية
الاستاذة / مها الشربينى

مدير الوحدة
الاستاذ / رمضان الغريب آمان

أعضاء الفريق
الاستاذ / مرسى عبد الفتاح محمد متولى
الاستاذ / خيرى يحيي عباس الخشن
الاستاذة / محبات محمد محمد الصاوى
الاستاذة / نوال زكريا عبد الحميد صقر

خامسا :رؤية ورسالة وحدة تكافؤ الفرص رؤية ورسالة وحدة تكافؤ الفرص

      الرؤية :

هيكل مؤسسى يلبى احتياجات النوع الاجتماعى

ويحقق تكافؤ الفرص بين الجنسين

فى جميع مجالات العملية التعليمية

وصولا لمبدأ الجودة         

وكحق من حقوق الانسان

رسالة الوحدة

تسعى وحدة تكافؤ الفرص الى : 

      تعزيز الاتجاهات الداعمة للنوع الاجتماعى لدى القيادات والعاملين والتلاميذ

      تفعيل المشاركة المجتمعية مع أولياء الامور والمجتمع المدنى

      تطوير البيئة المادية للمؤسسات التعليمية لتراعى احتياجات النوع الاجتماعى

       تفعيل السياسات التى تحقق مبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين

 

إنجازات و مخرجات الوحدات

    أولا: التخطيط و السياسات

    ثانيا: التوعية و التدريب

    ثالثا: الدراسات و البحوث

    رابعا: المتابعة و التقييم و التوثيق

     خامسا: الاتصال و الاعلام و العلاقات الخارجية

أولا: التخطيط و السياسات

ثانيا: التوعية و التدريب

تابع التوعية والتدريب

 

رابعا: المتابعة و التقييم و التوثيق

      توثيق قصص النجاح لعدد 7 رائدات فى التربية و التعليم.

      إعداد محتوي المطويات و الأفلام الوثائقية و النشرات الإعلامية .

      إنشاء مكتبة لبعض الوحدات .

      إعداد تقارير ربع سنوية و شهرية لأنشطة الوحدة .

      مسابقة أفضل مدرسة صديقة للنوع الاجتماعي .

خامسا: الاتصال و الاعلام و العلاقات الخارجية

      التشبيك:

* التشبيك مع الوزارة من خلال:

     * إعداد دليل الميسر للكوادر المدربة للنوع الاجتماعى .
 
*
 المشاركة فى تدريب عدد 10 من محافظات  الجمهورية بالقاهرة .

* المشاركة فى تدريب عدد من إدارات المديريات الثلاث من خلال مركز التدريب الرئيسى .

 

      التشبيك مع هيئات خارجية مثل هيئة كير ” مشروع سلامة و أمان ” سوهاج . و مع بعض الجمعيات الأهلية ” قنا“ .

 

* التعاون مع أقسام رياض الأطفال بالإدارة و وحدتى الدعم الفنى و ضمان الجودة و التدريب بالإدارة و ضمهم لهيكل الوحدة . و التخطيط لضم باقى اقسام الادارة للهيكل التنظيمى للوحدة .

 

تابع خامسا: الاتصال و الاعلام و العلاقات الخارجية

 

      -عمل موقع الكترونى لكل وحدة تكافؤ الفرص

      -عمل مطويات للتعريف بالوحدة

      -عمل نشرات غير دورية

      -عمل افلام توثيقية

      -الاتصال بوسائل الاعلام المختلفة (اذاعة - تلفزيون – صحافة )

 

 

 

آليات تضمين النوع الاجتماعى فى العملية التعليمية

      من خلال:

      تدريب جميع هيئات التدريس و القيادة بالمدارس .

      تعديل أدوات المتابعة للموجهين .

      عمليات التدريب .

      خطط تحسين المدرسة .

      وحدات الدعم الفنى و ضمان الجودة .

 

 

دليل قوائم التحقق للنوع الاجتماعى

نعرف ازاى المدرسة حساسة و لا مستجيبة للنوع الاجتماعى

    قوائم التحقق .    مرفق الدليل بملف المؤتمر

    ما هى؟

    كيف بنيت؟

    كيف  نستخدمها؟

    من يستخدمها ؟

    أين تصب مخرجاتها ؟

- ما هو الدليل ؟

 

     يحتوى هذا الدليل على عدد من قوائم تحقق لمدى الاستجابة للنوع فى المجالات المختلفة على مستوى المدرسة.

 

لماذا تم وضع دليل قوائم التحقق ؟
وكيف ؟

 

      جاء وضع هذا الدليل نتيجة للحاجة الملحة لدمج النوع الاجتماعى فى العملية التعليمية وخاصة على مستوى المدرسة.

      برزت هذه الحاجة له بعد العديد من ورش تدريب النوع الاجتماعى فى التعليم وبعد تقديم المعلومات المتصلة بعدالة ومساواة النوع الاجتماعى كمفاهيم مجردة حيث تطلب بعد ذلك مرحلة التطبيق العملى .

      كان النوع الاجتماعى فى الماضى يقتصر على جانب واحد  فقط وهو العدد والتساوى ومستوى الانجاز والاداء وهذا لا يكفى ولذلك ظهرت الحاجة الى وجود مؤشرات تكون قابلة للقياس قد تكون رقم او نسبة او رأى.

كيف تم وضع الدليل؟

     جاء هذا الدليل نتاج لجهود فريق النوع الاجتماعى المكون من فرق المستوى المركزى بالقاهرة وعلى مستوى المحافظات الثلاث المشاركة فى المشروع .

     والذين تمت تنمية وبناء قدراتهم عن طريق الدعم الذى قدم لهم عن طريق برنامج دعم التعليم الابتدائى Steps 2

     هذا الدليل نتاج عملية تشاركية وتفاعلية بين افراد الفريق وبين مجموعات العاملين فى المجالات المختلفة بالعملية التعليمية .

كيف نستخدم القوائم؟ 

     الدليل عبارة عن مجموعة خطوط توجيهية لرصد فجوات النوع وتوجيه النظر الى ما ينبغى ان توفره المدرسة لكى تصبح صديقة للنوع وبذلك فهو ليس من مجموعة معايير ولكنه اداة صممت لتدعم جهود القائمين على العملية التعليمية لتحقيق المساواة وعدالة النوع الاجتماعى فى المجالات المختلفة وهى مصممة بحيث تحدد الشخص الذى سوف يستخدمها والمجالات التى سوف يتم قياسها.

استخدام المؤشرات يحقق ما يلى:-

    (1) رصد الفجوات النوعية وتحديد الاحتياجات المختلفة للجنسين.

    (2) زيادة الادراك والوعى لمفهوم النوع الاجتماعى.

    (3) تحسين البيئة التعليمية وجعلها صديقة للنوع الاجتماعى .

بعض نتائج قوائم التحقق ” نماذج من فجوات النوع بالمدارس“

      مدرسين / ات

              عدم وجود لغة حساسة للنوع أثناء إعداد الدرس واستخدام الوسائل والأنشطة

              عدم توزيع التكليفات بعدالة بين الأولاد والبنات

      التلاميذ / ات

              عدم اشتراك البنات فى بعض الأنشطة مثل ( الإذاعة – الشرطة – تحية العلم )

              عدم معرفة الأولاد والبنات بحقوق الطفل

              عدم اشتراك البنات فى المسابقات والرحلات الخارجية

              عدم وجود مشرف للرحلات يهتم بالبنات

تابع: بعض مخرجات قوائم التحقق ” نماذج من فجوات النوع بالمدارس“

      مجلس الأمناء

               عدم وجود وعى بين أولياء الأمور والمعلمات للمشاركة فى انتخابات مجلس الأمناء

               عمل اجتماعات الجمعية العمومية ليلا

               إحجام السيدات عن الاشتراك فى المناصب القيادية فى المجلس

               امتناع المرأة عن الترشيح فى مجلس الأمناء

               قلة صرف مجلس الأمناء على تعيين معلمات للتربية الرياضية والموسيقية

      أولياء الأمور

               عدم وعى أولياء الأمور بأهمية اشتراك البنات فى الأنشطة والرحلات والمسابقات

              عدم وعى أولياء الأمور بالمساواة فى التعامل مع الأولاد والبنات

تابع: بعض مخرجات قوائم التحقق ” نماذج من فجوات النوع بالمدارس“

      البيئة المادية

               عدم تواجد زائرة صحية بالمدارس

               عدم تخصيص دورات مياه للبنات

               البنات لا تمارس التربية الرياضية لعدم وجود مكان خاص للبنات و كذلك لا توجد مدرسة .

               عدم وجود مكان خاص للمدرسين /ات

      القيادة الأولى

               عدم وجود وعى لدى المدرسات لاشتراكهم أثناء توزيع المهام مثل ( الأشراف – الكنترول – الجدول – التقييم الذاتي – وضع الرؤية والرسالة )

               عدم وجود إحصائيات لهيئة التدريس ( ذكور – إناث )

تابع: بعض مخرجات قوائم التحقق ” نماذج من فجوات النوع بالمدارس“

      الاخصائى الاجتماعى

                عدم وجود خطة للنوع

                لا يوجد وعى لدى بعض المدرسات و أولياء الأمور من السيدات بضرورة اشتراكهم فى مجلس الأمناء

      مسئول الأنشطة

                عدم إشراك الأولاد والبنات فى اختيار أماكنهم أثناء الرحلة

                عدم إشراك البنات فى الإذاعة والشرطة

                عدم وجود كتب عن حقوق الطفل

                عدم اختيار الأولاد والبنات لموضوع المسابقات او البرلمان

      بطاقات الملاحظة الصفية

                عدم وجود مجموعات يتمثل فيها الأولاد والبنات فى التعلم النشط

                عدم تقديم التشجيع والثواب بالتساوي بين الأولاد والبنات

               عدم مراعاة التعامل من الميسرات مع الأولاد والبنات بالتساوي

إدماج احتياجات النوع بخطة تحسين المدرسة

      تحويل هذه الفجوات لأنشطة من خلال مؤتمر يضمن ممثلين من هيئة التدريس و التلاميذ و التلميذات و أولياء الامور و مجلس الأمناء و إدارة المدرسة .

 

     دمجها فى خطة تحسين المدرسة بالشواهد و الأدلة .

مرونة قوائم

      يمكن البناء عليها .

      يمكن الحذف والإضافة منها و إليها .

      تطويعها حسب المرحلة الدراسية . و المؤسسات الأخرى .

      ........

 

عرض الفيلم

 

 

 

تابع: عوامل نجاح وحدة تكافؤ الفرص

     الدعم الفنى لمشروع دعم التعليم الإبتدائى

     الخبرات المختلفة لأعضاء الفريق

     تصميم الفريق لأدوات وآليات عمل مبتكرة من الواقع المدرسى

التحديات و كيفية التغلب عليها


* مقاومة التغيير
الاقناع المتكرر و التدريبات المكثفة

* إنسحاب بعض أعضاء الفريق لظروف خاصة .
الاستمرار فى تجديد أعضاء الفريق بالمعايير المتفق عليها .

* عدم تفرغ العاملين بالوحدة .
التفرغ لبعض الوقت لإداء المهام .

* عدم وجود موارد مالية للوحدة .
- تعبئة الموارد .
- مجلس الأمناء بالإدارة .

 

دعم الاستمرارية

      فريق متحمس قوى مؤمن بالقضية .

      كوادر مدربة .

      مواد تدريبية مرنة ممكن تطويعها .

      أدوات قياس قابلة للتطوير .

      قيادات واعية على المستوى السياسى  و التنفيذى .

      مجتمع مدنى داعم .

      اتجاه الدولة و التشريعات و القوانين مؤيدة .

      مأسسة الوحدات فى ديوان الوزارة و المديريات و الإدارات .

      التنسيق مع الإدارات المختلفة فى دوواين المديريات و الإدارات التعليمية .

 

 

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق